أحدث الأخبار

"السلامة أولاً".. ندوة لتوعية المستهلكين والمنتجين بمخاطر الكهرباء

13 فبراير 2017 - 16 جمادى الأول 1438

تحت رعاية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، تنظم وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بمشاركة الشركة السعودية للكهرباء كشريك استراتيجي، وبدعم عدد من الجهات الحكومية والخاصة، الندوة الرابعة لخبراء السلامة الكهربائية، بعنوان "السلامة من مخاطر الكهرباء في مباني ومنشآت التجمعات البشرية.. السلامة أولاً"، خلال المدة 23- 24 جمادى الآخرة 1438هـ، الموافق 22 - 23 مارس 2017م، بنادي الشركة السعودية للكهرباء بمدينة الرياض

ويأتي تنظيم هذه الندوة استمراراً لجهود الجهات المعنية بقطاع الكهرباء، وما توليه من أهمية بالغة للموضوعات المتعلقة بالسلامة الكهربائية؛ في ظل الطلب المتزايد على الكهرباء، إضافةً لما تنفرد به مباني ومنشآت التجمعات البشرية من كثافة في الاستخدام، وتنوّع ثقافات ووعي المستخدمين، واحتمال وجود بعض القصور في الالتزام بقواعد السلامة الكهربائية في التمديدات الكهربائية والتشغيل والصيانة الوقائية، وما شهدته بعض هذه المنشآت من كوارث أدّت إلى خسائر مادية وبشرية؛ نتيجة أخطاء في التنفيذ أو الاستخدام

وتستهدف الندوة المتخصصين في المجالات الكهربائية، وجميع شرائح المجتمع من مستهلكين ومنتجين ومستوردين وقطاعات حكومية وغيرها. وستناقش الندوة على مدى يومين الدروس المستفادة والحلول الجديدة لمتطلبات السلامة للحدّ من مخاطر الكهرباء في مباني ومنشآت التجمعات البشرية، وعناصر تحقيق السلامة الكهربائية من خلال استعراض التجارب الدولية والإقليمية والمحلية، وطرق معالجة أسباب الحوادث الكهربائية، والتشريعات المعمول بها للحدّ من الخسائر المادية والبشرية، كما تهدف الندوة إلى الاستفادة من الخبرات الدولية في إعداد وتطوير تشريعات وطنية لحماية منشآت ومباني التجمعات البشرية من مخاطر الكهرباء التي قد تؤدي -لا قدّر الله- إلى الحوادث أو الحرائق، وبناء برامج وآليات وطنية لمراقبة تطبيق قواعد السلامة الكهربائية وتنفيذ عمليات التفتيش، ومراعاة خصوصية مباني ومنشآت التجمعات البشرية ذات القيمة الاقتصادية العالية والمكتظة بالسكان، وزيادة مستوى الاهتمام بتحقيق قواعد السلامة الكهربائية فيها لمزيد من الحماية للعنصر البشري والاقتصاد الوطني، وزيادة الوعي لبناء برامج توعوية متخصصة في السلامة الكهربائية وقواعد تحقيقها، وإبراز واقع الصيانة الدورية والوقائية في منشآت ومباني التجمعات البشرية في المملكة، وعرض التجارب الناجحة للاستفادة منها، والعمل على تطويرها بما يساهم في منع المخاطر الكهربائية، وترسيخ القناعة لدى قطاع التدريب الفني وأصحاب المنشآت بأهمية ابتكار وطرح برامج تدريبية متخصصة، موجّهة للعاملين في مجال التشغيل والصيانة لمكافحة المخاطر في تلك المنشآت

صحيفة سبق الإلكترونية  الرياض

https://sabq.org/gCcKJbالرابط المختصر

الجهة المنظمة

Ministry Of Energy, Industry, and Mineral Resources

الشريك الإستراتيجي

الداعمون

الجهة المتعاونة في التنظيم

AMADGROUP